أخبار بريطانيا

من فتى عراقي لاجئ إلى وزير المالية وربما إلى رئاسة الحزب ثم إلى ترأس الحكومة البريطانية

blank

ناظم الزَّهاوي: من فتىً عراقيٍّ مهاجر إلى وزير المالية في حكومة بوريس جونسون في بريطانيا!

من طفل لاجئ هربت عائلته من نظام صدّام حسين، وعانى من صعوبة في تعلم الّلغة الانكليزية، إلى وزير للماليَّة و أحد أغنى السّياسيّين في بريطانيا!

ولدَ ناظم الزّهاوي في بغداد عام 1967م لعائلة الزَّهاوي الكردية العراقية المعروفة، فجدُّهالّذي يحمل ناظم اسمهكان محافظ البنك المركزي العراقي، فكان توقيعه يظهر على الأوراق النقدية حينها. هاجرت أسرته إلى بريطانيا هرباً من نظام صدّام حسين في منتصف السّبعينيّات، حيث بلغ والدهحارثأن قوات صدَّام حسين كانت قادمة لاعتقاله.

لذلك، فرَّ ناظم و عائلته من العراق إلى بريطانيا بحثاً عن الأمان، وكان عمر ناظم الزَّهاوي آنذاك 11 عاماً،فنشأ هناك. استقرَّت العائلة في ساسكس، بجنوب شرق انجلترا، ودرس ناظم في مدارس خاصة. لكن مع اقترابه لدخول الجامعة، كانت الطَّامة! فقد فشل مشروع والده التِّجاري و خسر كلَّ ما يملك. وعلى الرُّغم من رغبته بالعمل كسائق ليساعد والديه بأعباء المنزل، إلَّا أنَّ أمُّه أصرَّت أن يكمل دراسته و رهنت مجوهراتها حتى لا يقلق من النّاحية الماديَّة.

أكمل ناظم دراسة الهندسة الكيميائية، لكنَّه اتَّخذ قراراً بالسَّير على خُطى والده، فأسَّس شركة لبيع الألعاب المعروفة بتيلي تابيز، استثمر فيها برلماني بريطاني، فتعرَّف الزَّهاوي عن طريقه بالعديد من الشَّخصيات السِّياسيَّة.

في سنة 2000م شارك ناظم الزَّهاوي مع شخص آخر في شركةيوغوف، وهي شركة لاستطلاعات الرأي وخدمات السُّوق، فحقّقت نجاحاً باهراً و باتت معروفة في بريطانيا. ظلَّ الزَّهاوي رئيسها التَّنفيذي حتى عام 2010م، حيث في هذا العام دخل الزّهاوي البرلمان البريطاني نائباً عن حزب المحافظين.

لكن حتّى بعد دخوله عالم السِّياسة، استمرَّ الزَّهاوي كرجل أعمال، حيثُ شغلَ منصب رئيس الاستراتيجيات في شركة لاستخراج النَّفط والغاز منذ عام 2015م وحتَّى عام 2018م. وبحسببي بي سي، يعتبر الزَّهاوي من السِّياسيّين الأغنى في البرلمان، وتقدَّر ثروته بـ 100 مليون جنيه إسترليني.

من البرلمان إلى الوزارة!

تولَّى الزَّهاوي أوّل حقيبة وزارية له في حكومةتيريزا مايالّتي عيَّنته وزيرا لشؤون الأطفال و الأسر عام 2018م، ليصبح بعدها وزيراً للتِّجارة والصِّناعة في حكومة بوريس جونسون في سنة 2019م. وفي منتصف أزمة كورونا عام 2020م، عيَّنه جونسونوزيراً للُّقاحات، حيث قال الزَّهاوي أنَّ هذا أهمُّ عمل سيقوم به على الإطلاق.

وقد تلقَّى الزَّهاوي مدحاً خلال عمله كوزير للُّقاحات، حيث كانت بريطانيا من أسرع الدول في إطلاق برامج التَّطعيم ضد فيروس كورونا.

استمرَّ الزهاوي بعمله حتى عام 2021م حيث عُيَّنَ كوزير للتَّعليم واستمرَّ بذلك حتى عُيَّن وزيرا للماليَّة في الخامس من يوليو/ تموز 2022م.

رئاسة الوزراء:

انتقد عدد من النواب قرار الزَّهاوي بالموافقة على تولي المنصب الجديد، وفي حين أنَّ جونسون قد تنحى اليوم(7 تموز 2022م)، فإنَّ ناظم يستعد لاحتماليَّة قيادة الحزب.

وكان الزَّهاوي قد صرَّح الأسبوع الماضي أن تولي رئاسة الوزراءفي مرحلة ماسيكون شرفا له.

فهل سينجح ناظم الزّهاوي الفتى العراقي ابن بغداد والهارب مع أسرته في تولي زمام الأمور قريبا في “10 داونينغ ستريت؟

هذا ما ستكشفه لنا الأيام.

السابق
تعرف على الملك البريطاني عم الملكة اليزابيث الذي تنازل عن عرشه من اجل حبيبته
التالي
مساعدات مالية إضافية قررتها الحكومة البريطانية لمواجهة موجة الغلاء الشديد

اترك تعليقاً