أخبار بريطانيا

حكم تاريخي في المحاكم البريطانية بخصوص المهر في الشريعة الإسلامية

مهر العروس حسب الشريعة الإسلامية

حكم تاريخي في قانون بريطانيا يتماشى مع الشريعة الإسلامية حيث تشهد المحكمة البريطانية الآن حدث تاريخي لأول مرة في تاريخ المملكة المتحدة حيث سيتم الإعلان عنه هذا الأسبوع في محكمة مقاطعة وسط لندن، في قضية تدعمها جمعية خيرية نسائية.

حكم تاريخي في قانون بريطانيا

يعتبر مهر العروس أو المهر هو أحد الجوانب المهمة في عقود الزواج الإسلامية، حيث يتم الاتفاق بين الوالدين أو أولياء أمور العروس والعريس شفهياً أو كتابياً قبل زواج الزوجين بفترة وجيزة.

المهر في القانون البريطاني

بموجب الشريعة الإسلامية فإن الزوجة يحق لها أن تطالب بالمهر كاملاً في أي وقت سواء عند الطلاق أو أثناء الزواج، ولكن النساء في جنوب آسيا المتزوجات بموجب القانون المدني البريطاني غير قادرين حالياً على المطالبة به كاملاً عند الطلاق.

ولهذا يجب عليهن للحصول على المهر التقدم بطلب إلى محكمة الأسرة والتي تحكم عادة بدفع مبلغ جزئي فقط من المهر كجزء من التسوية المالية وذلك بناء على المادة 25 من قانون القضايا الزوجية لعام 1973.

قضايا المهور الشفوية

حتى الآن تتعامل المحاكم البريطانية مع عقود المهر المكتوبة بينما لا تستمع إلى المهر الشفوي، بينما القضية التي تنظر اليوم في المحاكم البريطانية والتي قامت برفعها المواطنة البريطانية Nazma Quraysha Brishty على زوجها السابق Maksudul، Shahinur وIzaharul والتي تقول فيها أن مهرها قيمته ما يقرب من 55 ألف إسترليني.

وكان الزوجان قد اتفقا على قيمة المهر المذكور شفوياً وتم ترتيب الزواج في إنجلترا في يناير سنة 2017 ثم انفصلا بعد عام واحد من الزواج.

وقام الزوج بدفع مبلغ 5.005 إسترليني وهي قيمة المهر المكتوب في شهادة الزواج الإسلامية.

ورفضت الزوجة المبلغ مدعية أن المبلغ المكتوب غير المبلغ المتفق عليه شفوياً وكان هذا بحضور والدها وشاهد آخر، وكان الاتفاق قبل حفل الزفاف واثناء الحفل، بينما قام الزوج بنفي المهر الشفوي مدعياً عدم حدوث ذلك.

 

هل ستحكم بريطانيا وفق الشريعة الإسلامية

الكل الآن ينتظر الحكم حيث أنه إذا تم كسب الزوجة لهذه القضية فسيكون هذا القرار انتصاراً ساحقاً ليس فقط بالنسبة للزوجة، ولكن سيكون انتصاراً لباقي نساء إنجلترا.

تقول المحامية تامينا

لا يوجد قانون قضائي ثابت أو قانون برلماني يتعامل مع المرأة في مثل هذه الموضوعات بإنصاف، وإن هذا القرار سيكون تاريخياً وسيؤثر بشكل إيجابي على القانون البريطاني.

تصريحات مهمة

قالت براغنا باتيل ، مؤسسة ومديرة SBS ، التي تراقب القضية ، إنها لا تدعم إدخال أي عنصر من عناصر الشريعة الإسلامية في قانون المملكة المتحدة وقالت:

  نحث المحاكم وصانعي السياسات على بذل المزيد من الجهد لمعالجة فجوة كبيرة في الحماية والعدالة. للعديد من النساء السود ونساء الأقليات العرقية عندما يسعون إلى تسويات مالية في المحاكم بعد فسخ الزواج. بشأن قضايا مثل المهر و مهر العروس ، باستخدام مبادئ الأسرة والعقد والقانون المدني .

قال بارميندر سايني ، محامي من No5 Chambers الذي قدم المشورة للفريق القانوني لبريشتي:

 هذه القضية تأتي في الوقت المناسب وذات صلة لأنها تمثل الثقة المتزايدة للنساء من شبه القارة الآسيوية لتأكيد حقوقهن وتحدي الظلم، والذي سيُنظر إليه على أنه خطأ ثقافي ولكنه منع النساء من السعي لحماية مصالحهن.

سيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف تحكم المحكمة. على أي حال ، أتوقع أن أرى المزيد من مثل هذه القضايا يتم رفعها

اقرأ أيضاً: قانون المملكة المتحدة

blank

موقع دليل بريطانيا اخبار بريطانيا وحقائق ومعلومات رائعة عن الحياة والثقافة في بريطانيا بطريقة يسهل قراءتها وفهمها.

السابق
شروط الحصول على تأشيرة طبية إلى المملكة المتحدة
التالي
الزواج في المملكة المتحدة والحصول علي الجنسية

اترك تعليقاً