معلومات عن بريطانيا

معلومات عن السياحة في بريطانيا وكل ما تريد معرفته

السياحة في بريطانيا

معلومات السياحة في بريطانيا وكل ما تريد معرفته تُعد السياحة في بريطانيا من أكثر الأمور الممتعة،
وخصوصًا عند زيارتها للمرة الأولى، حيث تُعد واحدة من أفضل الوجهات الأوربية التي يُفضل أن يذهب السياح إليها
من كل مكان في العالم، كما يرجع ذلك إلى أنها تتمتع بالعديد من المدن المذهلة، بالإضافة إلى قصورها ومتاحفها
المتنوعة، وريفها الجميل والمظاهر الرائعة الموجودة بها، وذلك الأمر يجعلها لوحة فنية تجذب السياح من كل بقاع
الأرض.

معلومات السياحة في بريطانيا

تعرف على معلومات السياحة في بريطانيا حيث تُعد من أحد أهم البلدان الموجودة على الخارطة السياحية
العالمية، وذلك لأنها تتمتع بتاريخ عريق وطويل، بالإضافة إلى أن ثقافتها منتشرة في العالم بأكمله عن طريق اللغة
الإنجليزية.

السياحة في بريطانيا
معلومات السياحة في بريطانيا

كما تُعد بريطانيا أكير دولة داخل المملكة المتحدة، ويحدها من ناحية الشمال إسكتلندا، أما بالنسبة إلى الغرب
فيحدها ويلز، وفيما يخص الحدود الشمالية الغربية الخاصة بها فإنها يحيط بها البحر الإيرلندي، ويحدها من الجنوب
الغربي بحر الكلت، أما بالنسبة للشرق فيحدها بحر الشمال.

إن بريطانيا تُعتبر بشكل عام وزن أكثر الدول الجاذبة للسياح داخل المملكة المتحدة، وخاصةً عاصمتها لندن، والتي
تعتبر هي الواجهة الأولى للسياحة داخل بريطانيا، ومن ثم تأتي ليفربول ومانشستر وغيرهم.

كما يُطلق على بريطانيا مدينة الضباب التي تُعتبر أجمل مدينة داخل إنجلترا، والتي تتمتع بعدد سكان يصل إلى
حوالي 8 ملايين نسمة، بالإضافة إلى أنها مدينة راقية تتمتع بالفخامة في العديد من المجالات مقل الأزياء والثقافة
والتمويل والتجارة والسياسة، كما سنوضح لكم أكثر عن مدينة بريطانيا وكل ما يخصها بالتفصيل في السطور التالية.

معلومات عن المدن السياحية في بريطانيا

مدينة ليفربول

مدينة ليفربول
مدينة ليفربول

إن مدينة ليفربول أحد أهم المدن في العديد من القطاعات مثل القطاعات التجارية والصناعية، وتقع تلك المدينة في
الجهة الشمالية الغربية من إنجلترا، وتطل مدينة ليفربول على الساحل الغربي، ويقيم على أرضها أكثر من 440 ألف
نسمة.

تضم مدينة ليفربول مجموعة من المعالم الثقافية والتعليمية والاجتماعية، ومن تلك المعالم المهمة هي:

جامعة ليفربول

تُعتد تلك الجامعة من الجامعات القديمة التي تأسست عام 1882 ميلاديًا، وتقع قبالة الساحل الشمالي الغربي داخل مدينة ليفربول، كما أنها تنضم إلى مجموعة راسل للجامعات.

مباني ألبرت دووك

إنه من المباني الأولى التي تم بنائها باستخدام الطوب الأحمر والحديد، ويتكون ذلك المبنى من 5 طوابق، كما أنه يحيط بحوض الميناء، وتقع تلك المباني الهائلة حول الممشى الأركادي.

معرض ووكر للفنون

إن ذلك المعرض يضم أكبر المجموعات الفنية سواءً كانت داخل بريطانيا أو خارجها، ويتم الترويج له لأنه يعتبر جزء من المتاحف والصالات الوطنية الخاصة بالعرض.

قاعة سانت جورج

إن تلك القاعة تقع على شارع لايم وسط مدينة ليفربول، وتتميز تلك القاعة بأنها مبنية على الطراز الكلاسيكي الجديد، لذلك فتُعد من ضمن التراث الوطني الخاص بإنجلترا، وتتميز أيضًا بوقوع هضبة جورج بجانبها.

مدينة نيوكاسل

مدينة نيوكاسل
مدينة نيوكاسل

تُعد مدينة نيوكاسل أحد أجمل المدن داخل بريطانيا، والتي تقع في الشمال الشرقي، وتُعد من أكبر المدن السكنية
في منطقة الشمال الشرقي، حيث إنها تحتل المرتبة السابعة من حيث الكثافة السكانية.

إن سكان مدينة نيوكاسل يتميزون بحسن الضيافة للسياح والزوار والطلبة الوافدين، ويُطلق عليهم اسم “الجورديس”
ويرجع ذلك إلى أن أصحاب تلك المدينة مناصرون للملك جورج في القرن الثامن عشر.

تتمتع تلك المدينة بمناخ معتدل نسبيًا، وتضم العديد من المعالم التاريخية المختلفة، ومن تلك المعالم:

  • كاتدرائية القديس نيكولاس: إن تلك الكاتدرائية تتمتع بشعيبية واسعة بين السياح، ويرجع ذلك إلى
    تصميمها المميز، بالإضافة إلى التاج الذي يعلو البرج، والتصميم الرائع والجدران المزخرفة، كما أن تلك
    الكاتدرائية تحتوي أيضًا على برج الفانوس الذي يبلغ طوله حوالي 197 متر تقريبًا، الأمر الذي يجعل السياح
    يأتون من كل مكان حتى يتمكنوا من التقاط الصور التذكارية بجانبه.
  • قلعة نيوكاسل: تُعد تلك القلعة من أقدم المعالم الأثرية، واكتسبت أهمية كبيرة بفضل القطع الأثرية
    المختلفة والمباني التاريخية والجدران المزخرفة داخل تلك القلعة.
  • جسر تاين: يُعد ذلك الجسر أحد أهم المعالم السياحية داخل مدينة نيوكاسل، ويذهب إليه السياح من كافة
    بقاع العالم حتى يستمتعون به وبجمال الطبيعة والبحر من حوله ويلتقطون الصور بجانبه.

مدينة برمنجهام

مدينة برمنجهام
مدينة برمنجهام

إن مدينة برمنجهام تتمتع بشهرة عالمية واسعة، وذلك بفضل تميزها في عالم الترفيه والاستجمام والرياضة
والتسوق، كما أنها حصلت على شهرة أكاديمية كبيرة، وتجذب تلك المدينة حوالي ما يقارب 34 مليون زائر سنويًا،
ويكون منهم ما يقارب 1 مليون من الزوار الدوليين، وذلك لأنها تعتبر من أجمل المدن داخل بريطانيا، كما أنها تتمتع
بالعديد من الأماكن السياحية، وهي:

  • مدينة القوارب: تتمتع مدينة برمنجهام بأنها تضم عدد من القنوات المائية التي يوجد بها العديد من القوارب
    التي قد تصل إلى 100 قارب، وتعمل تلك القوارب على جذب السياح حتى يقوموا برحلات استكشافية
    بالقوارب في قلب المدينة.
  • المركز الوطني للحياة البحرية: إن ذلك المركز يضم بيوت صناعية يتخللها بعض الممرات التي يوجد بداخلها
    أنهار، وذلك ما يجعلها مميزة، كما أنها تحتوي على العديد من الكائنات البحرية المختلفة والنادية مثل البطاريق
    وأسماك القرش التي يمكن اطعامها.
    كما يضم أيضًا كائنات بحرية أخرى مثل نجم البحر والقنديل المضيء.
  • كانون هيل بارك: تقع تلك الحديقة على مساحة 80 فدان من الحدائق، و120 فدان من الغابات الخضراء،
    وذلك ما يجعلها من اهم الأماكن السياحية داخل المدينة ومن أكثر الأماكن شهرة، ويجد أيضًا في تلك الحديقة
    أماكن مخصصة للأطفال للعب، وتوفر أيضًا ملابس للعب التنس مجانًا، وتوفر كافة المعدات الخاصة باللعب.

مدينة أوكسفورد

مدينة أوكسفورد
مدينة أوكسفورد

تُعد مدينة أوكسفورد مدنية مقاطعة أكسفوردشاير، وتتمتع بالمتربة 52 من حيث أكبر عدد للسكان داخل مدينة
بريطانيا، ويُطبق على مدنية أوكسفورد بأنها مدينة الأبراج الحالمة، وكان أول من أطلق ذلك اللقب هو الشاعر ماثيو
أرنولد، وتقع تلك المدينة في جنوب شرق بريطانيا، وتتمتع تلك المدينة بوجود العديد من الأماكن السياحية بها، وتلك
الأماكن هي:

  • متحف بيت ريفرز: إن ذلك المتحف يضم مجموعة أثرية وأنثروبولوجية من جامعة أوكسفورد، وتم تأسيس
    ذلك المتحف عام 1884، وذلك على يد الجنرال اوغسطس بيت ريفرز، والذي قام بالتبرع بالمجموعة الخاصة به
    إلى جامعة أوكسفورد.
  • مكتبة بودليان: عن تلك المكتبة تُعد مكتبة البحوث الأساسية لجامعة أوكسفورد، كما أنها أحد أقدم
    الجامعات داخل أوروبا، كما تضم أكثر من 12 مليون مخطوطة وكتاب، وتعتبر ثاني أكبر مكتبة داخل بريطانيا.
  • منتزه هاركورت: يُعد ذلك المنتزه هو الأكبر على الأطلاق داخل مدينة أوكسفورد، حيث إن مساحته تبلغ
    أكثر من 130 فدان، كما أنها تضم أفضل مجموعة من الأشجار المحلية والمعمرة، ومن تلك الشجرات شجرة
    البلوط وشجرات الخشب الأحمر التي تتميز بضخامتها.
  • قلعة أوكسفورد: إن تلك القلعة أحد أهم الآثار الباقية منذ العصور الوسطى وحتى وقتنا الحالي، كما تقع تلك القلعة في الجانب الغربي من مدينة أكسفورد داخل بريطانيا، وتم بنائها في القرن الـ 11 الميلادي.

مدينة كامبردج

في مقالنا معلومات السياحة في بريطانيا لا ننسى الحديث عن مدينة كامبردج حيث تعتبر من المدن العريقة التي
تُعد مبانيها من أهم وأروع الأمثلة المعمارية، ونتيجة لذلك فإن الطابع الثقافي يهيمن على أغلب المعالم السياحية
داخل مدينة كامبردج.

على الرغم من أن مدينة كامبردج تشتهر بالطابع الرومانسي الذي يرجع إلى العصور الوسطى، فهي أيضًا مدينة
حضرية تضم مجموعة من الأحداث الثقافية المختلفة على مدار العام، ومن أهم الأماكن السياحية داخل مدينة
كامبردج هي:

  • ترينيتي كوليدج: تم انشائها عام 1546، وذلك عن طريق اندماج مجموعة من الكليات القديمة بأمر من هنري
    الثامن، وهناك العديد من رجال الدولة المهمين قاموا بالتخرج منها مثل العالم إسحاق نيوتن وجورج هربرت
    وبرتراند راسل، كما أنها تضم محكمة ترينيتي العظمى، وهي أكبر محكمة تقع داخل كامبردج.
  • كنيسة سانت ماري: إن تلك الكنيسة تم بنائها في القرن الـ 15، وتُعد الكنسية الرئيسية في مدينة
    كامبردج، وتتميز بتصميمها الرائع والمختلفة، بالإضافة إلى الشكل الداخلي الرائع وصالات العرض، كما أنها تقع على القرب من عدد من الكنائس الأخرى الهامة مثل كنيسة ليتل سانت ماري، والتي تتميز بنوافذها الزجاجية الملونة، وكنيسة النهضة والكنيسة المستديرة.

مدينة ليك ديستريكت

السياحة في بريطانيا
السياحة في بريطانيا

إن مدينة ليك ديستريكت من أكثر الأماكن المتميزة، وتُعد الحديقة الوطنية هي الأكبر داخل الليك ديستريكت، وتتميز
بوقوع أعلى جبل في إنجلترا بها، كما أن أكبر بحيرة فيها هي بحيرة ويندرمير.

إن تلك المنطقة تتميز بكونها جاذبة للسياح والكتاب والفنانين، فنجد أن بياتريكس بوتر قامت بكتابة العديد من
أعمالها الشهيرة في تلك المنطقة، وشهدت تلك المنطقة نشاط سياحي بدايةً من عام 1698، وكان ذلك بعد أن
قامت الرحالة سليل فاينس بزيارتها تلاك المدينة تصوريها للبحيرات.

كما أنه في عام 1724 قام المؤلف داننيل بتأليف كتاب وصف فيه الجبال الشاهقة والبحيرات، ومن بعد تلك الفترة
نشطت السياحة في تلك المنطقة بشكل ملحوظ، كما أنه تم كتابة العديد من الدواوين التي تتكلم عن مدينة ليك
ديستريكت.

تم تطوير مدينة ليك ديستريكت على الخط الخاص بالسكك الحديدية، وذلك حتى يتم يسهل وصول السياح إليها
بسهولة، كما أنه تم إضافة عدد من السفن والزوارق البخارية التي يمكن للسائح أن يقوم بدفع إيجارها والتمتع
والتجول بها في البحيرات، وخاصة في بحيرة وندرمير.

يمكن أيضًا أن يتم التجول بالسيارات داخل مدينة ليك ديستريكت، وذلك بفضل أن الطرق ممهدة وممتازة للتجول
والسير بها.

مدينة كوتسوولدز

إن مدينة كوتسوولدز تُعد مدينة مذهلة، تبعد مسافتها حوالي 160 كم من لندن، وتتكون من العديد من الأماكن
الجميلة والقرى المذهلة، كما يوجد بها كزيج رائع من التلال المختلفة، بالإضافة إلى انتشار المنازل الريفية الجميلة
بها والتي تتميز بالأسقف المصنعة من القش، وذلك بالإضافة إلى الممرات الصغيرة، وكل ذلك يجعلها مكان مناسب
للراحة والاسترخاء مع الطبيعة.

من أفضل الأماكن التي يمكن أن يتم زيارتها في مدينة كوتسوولدز هي قرية بيبوري، والتي تتميز بوقوعها على
ضفاف ن0هر كولن، وتتميز بكونها قرية صغيرة تضم أحد أشهر الشوارع في كوتسوولدز، كما يمكن أيضًا أن يتم زيارة
قرية بورفورد، وتُعد تلك القرية من أكثر القرى الهادئة.

كما أن قرية ستو أون ذا ولد تتميز بساحتها الكبيرة التي تصطف المطاعم والفنادق الصغيرة والمتاجر على جانبيها،
وذلك بالإضافة إلى العديد من المعارض الفنية الراقية.

أما بالنسبة إلى قرية شيبينج كامبدين فيه تُعد من أكثر الأماكن الخلابة التي تقع على أطراف مدينة كوتسوولدز
الشمالية، وتمنحك تلك القرية الفرصة في الذهاب إلى السوق التاريخي الذي يعود إلى القرن الـ 17.

وعلى بُعد بعض الأميال من قرية شيبينج كامبدين توجد قرية برودواي، والتي تُعتبر من أهم الأماكن التي من
الضروري أن يتم استكشافها، خاصة لو كنت ترغب في رؤية واحدة من أكبر الطرق الموجودة داخل تلك المنطقة.

مدينة ستونهينج

معلومات السياحة في بريطانيا
معلومات السياحة في بريطانيا

تُعد مدينة ستونهينج نقطة جذب أساسي للسياح بشكل سنوي، كما أن الحجارة الدائمة بها التي توجد من العصر
الحجري جذبت الكثير من التكهنات حول أصلها، وذلك الأمر يجعل الكثير من الأشخاص ينظرون إلى التاريخ البريطاني
القديم نظرة رائعة.

ويتكون ذلك الأثر من مجموعة دائرية بها عدد من الأحجار الكبيرة، وحتى وقتنا الحالي لا يعرف أحد ما يرمز إليه ذلك
الأثر، ولكن هناك بعض من الأشخاص يروون أن ذلك المكان كان مركز ديني أو احتفالي، وأثبتت الدراسات أن ذلك
الحجر يعود إلى 5000 سنة.

إن ذلك البناء لم يبقى منه إلا 17 عمود قائم، ويوجد فوقه 6 عتبات ممتدة، وداخل تلك الدائرة يوجد بناء على شكل
حدوة حصان، ويرى بعض الأشخاص أن ذلك الأثر كان عبارة عن معبد للشفاء أو مقبرة ملكية، أو تاريخ لشيء قيم.

يُعد خيار الذهاب إلى مدينة ستونهينج خيار ممتاز للاستمتاع بالتعرف على أفضل وأقدم المعالم التاريخية داخل
بريطانيا، ويرجع ذلك إلى أنها مدينة تاريخية مهمة داخل المملكة المتحدة.

مدينة بريستول

عن مدينة بريستول تقع في جنوب غرب بريطانيا، وتُعتبر من أكثر المدن المليئة بالسكان، وتعتبر من إحدى الوجهات
السياحية، حيث حصلت على لقب المدينة الأوروبية الخضراء في عان 2015.

يتمتع السائح عند زيارة مدينة بريستول برؤية الطرق والمناطق الجبلية، بالإضافة إلى المساحات الواسعة الخضراء،
كما يمكنه أيضًا أن يستمتع بقيادة الدراجات على جانبي نهر افون، وهناك العديد من المعالم الترفيهية التي يمكن
للسائح الاستمتاع بها، وتلك المعالم هي:

  • جسر كليفتون: إنه عبارة عن جسر معلق في برايتون، ويُعد واحد من أشهر المعالم السياحية، ويشمل
    الجسر العديد من الأنشطة السياحية المختلفة، كما يتميز بإطلالته البانورامية الرائعة على الأراضي الخضراء،
    وتم بنائه في القرن الـ 18.
  • متحف مدينة بريستول: يُعد ذلك المتحف من أهم معالم مدينة بريستول داخل بريطانيا، ويشمل المتحف
    العديد من الآثار القديمة المنتسبة إلى بلاد مختلفة، فمنها ما هو مصري وما هو آشوري، ويشكل المتحف 19
    صالة في 3 طوابق.
  • ميناء بريستول: إن ذلك الميناء تم بناءه في أواخر القرن الـ 13، ويعمل على تقديم رحلات منتظمة على نهر
    آفون، وفي كل عام بنهاية شهر يوليو يتم إنشاء بعض المهرجانات الجماعية التي تشمل العديد من الأنشطة
    السياحية.

مدينة باث

إن مدينة باث تتميز بالمعمار المميز، بالإضافة إلى التراث التاريخي المميز التي تتمتع بها ويلفت الانتباه، ونجحت تلك
المدينة في أن تجذب عدد كبير من السياح من كل مكان، يتهيأ في تلك المدينة مجموعة مميزة من الثروات
الطبيعية المميزة، وذلك بدايةً من ينابيع المياه الساخنة، ووصلًا إلى مهر إيفان، وأبرز الأماكن السياحية في مدينة
باث هي:

  • الحمامات الرومانية: عمل الرومان على بناء الحمامات الرمانية الشهيرة، بالإضافة إلى بناء معبد سوليس
    مينيرفا في عام 75 قبل الميلاد، ويشمل ذلك الحمام على أكبر الينابيع الساخنة الموجودة داخل المدينة،
    كما تتمتع مباه النبيع بدرجة حرارة ثابتة وتكون 46.5 درجة مئوية، وتم استخراج العديد من القطع الأثرية من تلك الحمامات.
  • العمارة الجورجية والهلال الملكي: من أكثر العوامل التي تعمل على جذب السياح في مدينة باث هي
    العمارة الجورجية التي تُحفظ جيدًا، كما تتمتع تلك العمارة بتصميمها الكلاسيكي الذي يؤثر على المنطقة وعلى المباني الموجودة بها.
  • جسر بولتيني: إن ذلك الجسر من الجسور القديمة التي شيدت في عام 1770 بغرض ربط مركز مدينة باث
    بمنطقة الأراضي، كما يظل ذلك الجسر موجود على حالته حتى وقتنا الحالي، وإن ذلك الجسر يتم دعمه من
    خلال 3 أقواس تضم تلك الأقواس مجموعة من المتاجر الصغيرة التي تجذب السياح.

التعليم والجامعات في بريطانيا

إن بريطانيا تتمتع بحضورها القوي في التصنيفات المختلفة للجامعات العالمية، وذلك يجعلها من أشهر الوجهات
الدراسية في العالم بأكمله، فإن بريطانيا تضم ما يزيد عن 130 جامعة وكلية، وذلك على حسب آخر إحصائيات تمت
في عام 2017.

قامت أيضًا الـ QS بإصدار تصنيف في عام 2019 بأن هناك 76 جامعة كانت من أفضل الجامعات البريطانية في ذلك
العام، ومن ضمن تلك الجامعات 4 جامعات من ضمن أفضل 10 جامعات على العالم، كما أن هناك أيضًا 18 جامعة من
ضمن قائمة أفضل 100 جامعة على مستوى العالم، وسوف نعرض لكم عدد من أفضل الجامعات في بريطانيا فيما
يلي:

  1. جامعة أكسفورد: إن تلك الجامعة تربعت في المرتبة الأولى على مستوى بريطانيا بأكملها، كما حصلت
    على المرتبة الـ 5 على مستوى العالم على حسب تصنيف الـ QS في عام 2019.
  2. وجامعة كامبريدج: تُعد تلك الجامعة من أكثر الجماعات الشهيرة داخل بريطانيا، وحصلت تلك الجامعة على
    المرتبة الـ 6 عالميًا على حسب تصنيف الـ QS في عام 2019.
  3. جامعة لندن الإمبراطورية: تُعتبر واحدة من أجود الجامعات الموجودة داخل بريطانيا، وحصلت على المركز
    الثامن على مستوى العالم على حسب تصنيف QS لعام 2019.

للمزيد من المعلومات: الدراسة في بريطانيا – دليلك لمعرفة المعلومات الضرورية حول الدراسة في المملكة المتحدة

مميزات التعليم في بريطانيا

معلومات السياحة في بريطانيا
معلومات السياحة في بريطانيا
  1. زيادة فرص العمل: في حالة أن قام الشخص بالدراسة داخل بريطانيا وحصل على شهادة رسمية في تخصص
    مناسب له، فإنه بإمكانه أن يضمن مستقبله الوظيفي في سوق العمل.
  2. معايير الجودة والوسائل الحديثة: إن كافة المؤسسات داخل بريطانيا تعمل على تطبي كافة معايير الجودة
    بأفضل شكل ممكن، كما أن الجماعات دائمًا ما توفر لطلابها كافة الإمكانيات والوسائل الحديثة التي تعمل
    على تسهيل العملية التعليمية.
  3. خدمات الدعم والتأمين الصحي المجاني: من المميزات الإضافية التي يحصل عليها المتعلم الأجنبي في
    بريطانيا هي التأمين المجاني، حيث تقوم بتقديم العلاج الطبي الشامل بشكل مجاني، كما تقوم أيضًا على
    تقديم كافة خدمات الدعم من الدرجة الأولى.
  4. تحسين مهارات التواصل اللغوي: إن الجامعات داخل بريطانيا تضم عدد من الطلاب من مختلف الجنسيات، ومن
    خلال المعيشة والدراسة داخل بريطانيا يسمح للفرد أن يقوم بتحسب مهاراته اللغوية من خلال التواصل ومع
    الآخرين.
  5. تكاليف الدراسة المنخفضة والدعم المادي: تُعد تكلفة الدراسة داخل بريطانيا منخفضة مقارنةً بباقي دول
    أوروبا، كما أن أغلب الجامعات تعمل على تقديم المنح الدراسية والدعم المادي لطلابها.

مراحل التعليم في بريطانيا

هناك مراحل مختلفة يمر بها التعليم داخل بريطانيا، وتلك المراحل هي:

  1. مرحلة التعليم ما قبل المدرسة: تلك المرحلة تستقبل الطلاب من سن 3 سنوات وحتى 5 سنوات، وتتوفر تلك
    المرحلة مجانيًا ولكنها ليست إلزامية على الطالب، وتتميز أيضًا بالمناهج المرنة والمتنوعة التي تتناسب مع
    الأطفال في ذلك العمر.
  2. مرحلة التعليم الابتدائي: إن تلك المرحلة تنقسم إلى قسمين، تكون فيها مدارس الأطفال من سن 5 سنوات
    إلى 7 سنوات، والمدارس الابتدائية من سن 7 سنوات وحتى 11 سنة، وتتوفر تلك المرحلة بشكل مجاني
    ولكنها إلزامية على كل طالب، وتشكل برامج التعليم بها مواد متنوعة تهدف إلى بناء مواطن صالح.
  3. ومرحلة التعليم الثانوي: في تلك المرحلة تكون الدراسة من سن 11 سنة وحتى سن 18 سنة، ويتم تقسيم
    تلكك المرحلة إلى قسمين، القسم الأول هو الثانوية العادية، وتكون مدتها 5 سنوات، وعندها تنتهي مرحلة
    التعليم الإلزامي، والقسم الآخر هو الثانوية الرفيعة، وتكون مدة الدراسة بها سنتين فقط، ومن الشرط أن يتم
    لحصول عليها حتى يتمكن الفرد من الالتحاق بالجامعة.
  4. المرحلة التعليمية بعد الثانوي: في تلكك المرحلة يكون الطالب مُخير بين أن يُكمل تعليمه أو يستمر في البحث عن عمل، ويوجد أماه خيارين إما ان يُكمل مسيرته في التعليم الأكاديمي، وإما أن يتجه إلى التعليم المهني.

استراتيجية التعليم في بريطانيا

إن نظام التعليم داخل بريطانيا يتكون من 4 أقسام رئيسية مختلفة، وتلك الأقسام هي التعليم الأساسي، والتعليم
الثانوي، والتعليم بعد الثانوي، والتعليم العالي، والقانون البريطاني يُلزم الأطفال أن يلتحقوا بالمدرسة الأساسية
بداية من سن 5 سنوات، ومرورًا بالمدرسة الثانوية حتى يصل 18 سنة.

كما أن التعليم الإلزامي داخل بريطانيا ينقسم إلى 4 مراحل رئيسية مختلفة، حيث إن المرحلة الأولى والثانية تتم
من خلال المدرسة حتى سن 11 سنة، أما بالنسبة إلى المرحلة الثالثة والرابعة تكون في المدرسة الثانوية، وغالبًا
ما يتم تقييم مستوى الطالب مع نهاية ككل مرحلة، ولكن أهم تقييم هو التقييم الخاص بالمرحلة الرابعة، ويكون
الطلاب أمامهم خيار إكمال الدراسة أو البحث عن عمل.

يتميز نظام التعليم في بريطانيا بالديمقراطية، حيث يتم منح المعلمين والإدارة المدرسية الحرية الكاملة في طريقة
تنظيم مدارسهم، بالإضافة إلى أن كافة الأفراد يتم منحهم فرص متساوية في التحصيل الدراسي بعيدًا عن أي
اختلافات.

كما أن هناك تعليم للطبقة الأرستقراطية، وتعليم تعليم آخر جيد يتم توفيره إلى عامة الشعب، ويحرص التعليم بكل
أشكاله في بريطانيا بالتركيز على كافة الجوانب التطبيقية والعلمية وتحقيق أفضل نتيجة مع الطلاب.

عيوب التعليم في بريطانيا

هناك عدد من السلبيات التي قد يواجهها الفرد عند الذهاب والدراسة في بريطانيا، وتلك السلبيات هي:

  1. إمكانية التعثر الدراسي: قد يتعثر الطلاب أثناء العملية التعليمية، وذلك بسبب عدم معرفتهم لنظام الدراسة
    داخل بريطانيا أو التغيير في أسلوب الحياة، كما أن اختلاف اللغة المختلفة والحياة الجديدة والعادات والتقليد
    يمكن أيضًا أن تؤدي إلى التعثر في الدراسة.
  2. مصاريف الدراسة والمعيشة: إن أحد أكبر السلبيات التي قد تواجه الفرد أثناء دراسته في بريطانيا هي ارتفاع
    مصاريف الدراسة والمعيشة، فإن الطالب المستجد غير معتاد على تدبير أمر المصاريف والأموال بنفسه، وقد
    يتعرض الفرد إلى إنفاق الكثير من الأموال في فترة دراسته الأولى.
  3. الصدمة الثقافية: قد يعاني الطالب من الصدمة الثقافية بانتقاله إلى بريطانيا والدراسة بها، وذلك يكون نتيجة
    الانفتاح على جنسيات وثقافات مختلفة ومتنوعة، ويجب على الطالب أن ينفتح أيضًا حتى يتمكن من أن
    يستكشف الثقافات المختلفة واحترامها ولن بدون أن يسير ورائها، فلكل ثقافة بها ما هو إيجابي وما هو
    سلبي، والطالب الذكي هو من يتمكن من أن يجمع بين إيجابيات الثقافات ويبعد عن سلبياتها.
  4. الشعور بالوحدة: قد يشعر الطالب بالحنين إلى الوطن وهو أمر متوقع، كما يشعر أيضًا بالوحدة من ابتعاده عن
    أهله وأصدقائه، ولكن حتى يتجنب ذلك الشعور يجب عليه أن يبقى على تواصل معهم لأطول فترة ممكنة.

التعليم في جامعة اوكسفورد

من معلومات السياحة في بريطانيا التي ينبغي عليك معرفتها هو نظام الدراسة في جامعة اوكسفورد تُعد حلم كبير
لكل طالب في العالم، وذلك لأنها واحدة من أفضل الجامعات على مستوى العالم، وتعلم تلك الجامعة على مساعدة
الطلاب الدوليين بشكل مستمر، فتحرص الجامعة على تقديم المنح الدراسية المختلفة التي تجعلهم يتمكنون من
تحقيق كافة أحلامهم.

كما أن التدريس في جامعة اوكسفورد يتميز بالسمعة الجيدة، فيتم تدريس الطلاب على أيدي خبراء مهن أعضاء
هيئة التدريس الذين يتميزون بالخبرة في مجالاتهم، ويحرصون دائمًا على إجراء العديد من الأبحاث الهامة والمفيدة
في مجالات مختلفة، ويمكن للطالب أن بتبادل أفكاره مع معلميه.

كما يتمكن الطالب من أن يتفيد من كافة الأفكار الحديثة التي يتم تطوريها وتبادلها بين الطلاب والمعلمين،كما تحرص
الجامعة أيضًا على توفير مجموعة من الخدمات الخاصة بالدعم للطلاب، كما أن هناك فريق متخصص تكمن كل مهمته في ضمان إحساس الطلاب بالأمان وتوفير الدعم الأكاديمي والدعم الشخصي.

التعليم في جامعة كامبردج

إن جامعة كامبردج تتكون من أكثر من 31 كلية، وذلك يتخطى أكثر من 150 قسم، كما تضم أيضًا 6 كليات مختلفة
للفنون والعلوم الاجتماعية والإنسانية، كما تشمل أيضًا العلوم البيولوجية والعلوم التكنولوجية والفيزياء، كما أن
التدريس يتم على عدد من الندوات والمحاضرات.

كما تحرص الجامعة دائمًا على توفير المنح الدراسية للطلاب الدوليين، وذلك بهدف تحسين الدراسة وتحسين فرصة
التعليم، ويكون ذلك الدعم إما دعم مادي أو دعم شخصي، حيث تضمن الكلية الإقامة المملوكة للطلاب على مدار 3
سنوات من دراستهم، وتكون تلك الإقامة إما داخل أرضي الكلية أو قد بعض الشقق داخل المدينة أو حولها.

وفرت الجامعة نظام التعليم الإلكتروني، حيث توفر للطالب إمكانية الحصول على المقررات التعليمة من خلال
الإنترنت، ويمكن أن يحصل عليها باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية، ويتم ذلك عن طريق كبار العلماء في الترجمة
والتعريب، ويتم ذلك بعد أن يوضح الطالب عدم مقدرته على أن يحقق التحصيل الوافي لجميع المعلومات باللغة
الإنجليزية.

شروط فيزا الدراسة في بريطانيا

معلومات السياحة في بريطانيا
معلومات السياحة في بريطانيا

كما يجب أن يتم استخرج فيزا للدراسة داخل بريطانيا، ويجب ان يتم توافر بعض الشروط حتى يتم استخراج تلك
الفيزا، وتلك الشروط هي:

  • كما يجب على الفرد أن يقدم خطاب القبول من الجمعة التي يرغب في أن يلتحق بها.
  • لابد أن يتم تقديم خطاب مالية، يتضمن ذلك الخطاب قدرة الطالب المادية على تحمل كافة تكاليف الدراسة
    والمعيشة داخل بريطانيا في الجامعة المختارة، كما يمكنك أن تحصل على ذلك الخطاب بسهولة عن طريق
    جهة الابتعاث أو الملحقية.
  • يجب أن يتم تقديم وثيقة بنكية تضمن كشف حساب التابع لأحد البنوك والذي يضمن إمكانية الطالب وقرته
    على تغطية طافة تكاليف المعيشة والدراسة في بريطانيا، وذلك في جالة أن الطالب كان يدرس معتمًا على
    حسابه الخاص.
  • لابد أن يتم تقديم عدد 2 صورة شخصية حديثة وواضحة.
  • كما يجب أن يتم استخراج وتقديم جواز للسفر، ويجب أن تكون صلاحيته مستمرة.
  • قم بتقديم الشهادة الأصلية من الاختبار الخاص باللغة الإنجليزية الدولية إيلتس، وذلك حتى يتم إثبات قدرات
    ومهارات الطالب في اللغة الإنجليزية وقدرته على التواصل الجيد في بريطانيا.
  • كما تقديم الشهادة الخاصة بـ ATAS والتي يجب أن يقوم الطالب بالعمل عليها في أسرع وقت ممكن لأنها
    تحتاج إلى وقت طويل حتى يتم استخراجها.

للمزيد منال معلومات: انواع التأشيرة البريطانية وشروط التقديم لكل نوع من انواع تاشيرة بريطانيا

معلومات عن شروط الهجرة إلى بريطانيا

من معلومات السياحة في بريطانيا التي ينبغي عليك معرفتها قبل التفكير في الإقامة ببريطانيا هي شروط الهجرة
حيث من أجل أن يتمكن الفرد من الحصول على فيزا والهجرة إلى بريطانيا، كما يجب عليه أن يكون تمكن من
الحصول على عقد عمل هناك، ومن ثم يجب عليه أن يقوم بإرفاق وتقديم عدد من الوثائق، وتلك الوثائق هي:

  • كما يجب أن يتم تقديم وثيقة تثبت من صاحب العمل بأنك سوف تعمل في بريطانيا.
  • لابد أن يتم تقديم الرقم المرجعي لشهادة الكفالة الخاصة بك.
  • قدم جواز السفر الخاص بك، ولكن يجب أن يكون ساري المفعول، كما يجب أن يكون فيه صفحتين فارغتين
    على الأقل.
  • تقديم كشف حساب بنكي لآخر 3 أشهر، ويجب أن يشمل 945 يورو.
  • وثيقة تثبت أن لك مكان للإقامة في بريطانيا خلال الأشهر الأولى من موعد سفرك.
  • شهادة تثبت إتقانك للغة الإنجليزية.
  • اختبار طبي يثبت بأنك خالي من مرض السل أو الأمراض المعدية.
  • كما ينبغي أن تقديم شهادة السجل الجنائي.
  • تقديم كافة تلك الوثائق الأصلية منها مع صورة لها.
  • قم بترجمة كافة الوثائق إلى اللغة الإنجليزية أو الويلزية.

للمزيد من المعلومات: الهجرة إلى بريطانيا والطرق القانونية للإقامة بها

معلومات عن نظام الصحة في بريطانيا

معلومات السياحة في بريطانيا
معلومات السياحة في بريطانيا

كما يجبر أن يأتي الفرد إلى بريطانيا وهو مستعد أن ينضم إلى نظام الرعاية الصحية والتأمين الصحي، بالإضافة إلى
نظامالمعالجة المجانية، فبعد أن يحثل الفرد على تأشيرة الدخول إلى بريطانيا يمكن أن يبدأ بشكل مباشر في
تجهيز الأواق الطبية والصحية لحالته مثل أن يتم تجهيز نسخ مترجمة لكافة التقرير الخاصة بأطبائك ووصفاتهم،
بالإضافة إلى تقرير للحالة الحصية إذا كنت تعاني من أي مرض أو إعاقة، كل تلك الأمور سوف تساعدك في الحصول
على الدعم والتأمين الصحي الذي قد تحتاجه في بريطانيا.

أنواع الضرائب في بريطانيا

بالرغم من أن هناك العديد من المصادر التي تُطلق على نظام الضرائب في بريطانيا بأنها معقد، ولكن يمكن أن يُصف
بأنه أحد أطول الرموز الضريبية في العالم، كما أنها تضم الضرائب الأساسية في بريطانيا ضرائب الدخل، وضرائب على
الممتلكات، وضرائب الأرباح الرأسمالية، وضريبة القيمة المضافة، وضرائب على الميراث، ويتم تقسيم كل تلك
الضرائب على حسب قدرة الشخص على الدفع.

معلومات السياحة في بريطانيا

إن بريطانيا تُعد من الدول العظمى التي تقع قبالة الساحل الشمالي الغربي لأوروبا، ونظام الحكن السائد في
بريطانيا هو النظام الملكي الدستوري، كما أنها تُعد من الدول الاتحادية، وتُقسم تلك الدولة إلى 4 أقاليم رئيسية،
وتلك الأقاليم هي إنجلترا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، وويلز، ويكمن المقر الرئيسي لحكومة بريطانيا في لندن.

إن دور بريطانيا انحسر في القرن العشرين بعد اندلاع الحربين العالميتين وخسارتها لإمبراطورتيها، كما أن نتيجة
الاستفتاء التي تم في عام 2016 حول عضوية الاتحاد الأوروبي أدى إلى العديد من التساؤلات الجدية حول الدول
الذي سوف تقوم به البلاد على الصعير الدولي.

كما أنه بالرغم من ذلك، فإن بريطانيا تُعد قوة عسكرية واقتصادية كبيرة، كما يحسب لها الحساب، كما تتمتع تلك الدولة بنفوذ ثقافي وسياسي مؤثر في كافة أنحاء العالم.

كذلك أيضاً فإن بريطانيا تمتلك العديد من الثقافات والتاريخ، بالإضافة إلى الكثير منن المزارات الجذابة في العديد من الأماكن
المختلفة بها والتي تجذب لها السياح.

 

تعرف أيضاً على: معلومات عن بريطانيا المملكة المتحدة واهم المدن البريطانية

أنواع المحاكم في بريطانيا

هناك عدد من المحاكم في بريطانيا، وتلك المحاكم هي:

المحكمة العليا

إن قضاة ذلك النوع من المحاكم يُطلق عليهم قضاة المحكمة العليا، وتُعد تلك المحكمة هي الأعلى في بريطانيا وإيرلندا الشمالية، كما أنها تُعد أعلى محكمة في المسائل المدنية في اسكتلندا.

محكمة الاستئناف

كما يُطلق على قضاه تلك المحكمة باسم الرب قضاه، وعادة ما تكون من المستشارين، وكان في الماضي لا يمكن أن يتم تعيين قاضي محاكمة الاستئناف إلا بعد أن يكون لديه خبرة وممارسة عملية لا تقل عن 10 سنوات، ولكن بداية من 21 يوليو 2008 أصبح يمكن تعيين القضاة بعد 7 سنوات بالإضافة إلى استوفاء شروط الأهلية القضائية.

المحكمة العليا: يطلق على أصحاب المحكمة العليا بأنهم أهل اليمين.

محكمة دستورية.

ومحاكم إنگلترة وويلز.

محاكم الكليات.

وبهذا نكون قد تعرفنا على معلومات السياحة في بريطانيا عبر هذا المقال لا تنسى أن تشاركه مع الأصدقاء عبر
مواقع التواصل الاجتماعي

السابق
متى تظهر التجلطات الدموية النادرة بعد تلقي لقاح أسترازينيكا – أوكسفورد؟
التالي
اعتبارا من الإثنين القادم رسالة من NHS تثبت لمن يرغب بالسفر تلقيه جرعتي لقاح كوفيد-19

اترك تعليقاً