أخبار بريطانيا

مؤتمر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والفريق التخصصي الطبي الخاص بفيروس كورونا – وآخر المستجدات

blank

مؤتمر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والفريق التخصصي الطبي الخاص بوباء كوفبد19

جاء هذا المؤتمر الصحفي لرئيس وزراء المملكة المتحدة السيد بوريس جونسون في الأساس بمناسبة وصول ضحايا فيروس كورونا في بريطانيا لاكثر من 100 الف حالة وفاة ورئيس الوزراء البريطاني يقول: انه يتحمل مسؤولية كل الأخطاء التي صدرت عن الحكومة البريطانية!

بدأ “بوريس جونسون” كلامه بنبرة صوت حزينة وكئيبة وكان هذا المؤتمر الصحفي أشبه بالحداد على أرواح اؤلئك الذين فارقوا الحياة بسبب وباء كوفيد19

ثم حاول رئيس الوزراء البريطاني أن يستبق التساؤلات حول الأخطاء التي ارتكبتها حكومته في التعامل مع هذا الوباء العالمي وركز جونسون على الجانب المضيء المتمثل بحملة التلقيح التي تسير بنهج مقبول وفق تصريحاته!

وكان رئيس الوزراء البريطاني قد افتتح كلامه بالقول: “سوف نكون متأكدين من تعلمنا للدروس جراء جائحة الفيروس التاجي حيث تجاوز عدد القتلى في المملكة المتحدة 100,000 ضحية،

ومن الصعب جدا حساب الحزن الذي يحتويه هذا الإحصاء الكئيب”.
ثم أتبع قائلا : “سنوات الحياة المفقودة ، والتجمعات العائلية التي لم تحضر ، وبالنسبة للعديد من الأقارب ، الفرصة الضائعة لتوديعهم”.

واردف أيضا قائلا: “لقد فعلنا كل ما في وسعنا، في هذا اليوم يجب أن أكرر حقًا أنني أشعر بالأسف الشديد على كل روح فقدت وكل عزيز ذهب من بيننا، وبصفتي رئيسًا للوزراء في هذه البلاد، أتحمل المسؤولية الكاملة عن كل ما فعلته حكومتي”.

ومن سوء حظ رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” أن بريطانيا سجلت معدل عالي كأكثر بلد بمعدلات الوفيات بالعالم للفرد مما أدى إلى جولة جديدة من الأسئلة حول الأخطاء المأساوية الجسيمة التي ارتكبتها حكومة جونسون!

ومن الجدير بالذكر فقد توفي 1,631 شخصًا آخر في يوم واحد، ليصل إجمالي عدد الضحايا جراء فيروس كورونا في المملكة المتحدة إلى 100,162.

وقال السيد “كير ستارمر” رئيس حزب العمال البريطاني الرقم الكئيب كان “مأساة وطنية حقيقية وتذكير رهيب بكل ما فقدناه كدولة”
ثم أضاف:
“يجب ألا نغضب أبدًا تجاه هذه الأرقام أو نعاملها على أنها مجرد إحصائيات. كل موت هو محبوب أو صديق أو جار أو شريك أو زميل.
إنه كرسي فارغ على مائدة العشاء!

“إلى كل أولئك الذين في حالة حداد ، يجب أن نعد بتعلم الدروس المستفادة من الخطأ الذي حدث وبناء دولة أكثر مرونة.
وقال معلقا على ذلك:
سيأتي ذلك اليوم وسنصل إلى هناك.

“ولكن في الوقت الحالي يجب أن نتذكر أولئك الذين فقدناهم وأن نكون يقظين في الجهود الوطنية للبقاء في المنزل وحماية هيئة الصحة البريطانية “NHS” لدينا، وتطعيم عموم المواطنين البريطانيين.”

وكان رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” مترددًا مرارًا وتكرارًا بشأن فرض حظر عام على البلاد – تأخيرات لبضعة أيام يقول النقاد إنها أودت بحياة الآلاف.

قيل في الثالث من فبراير من العام الماضي 2020م، “هناك خطر من أن تؤدي الأمراض الجديدة مثل فيروس كوفيد19 إلى إثارة الذعر والرغبة في عزل السوق الذي يتجاوز ما هو منطقي طبيا إلى حد إحداث ضرر اقتصادي بالغ وحقيقي وغير ضروري”.

وكان كبير مستشاري رئيس الوزراء البريطاني العلميين، “السير باتريك فالانس”، قال ذات مرة:
إن 20 ألف حالة وفاة بسبب فيروس كورونا ستكون “نتيجة جيدة”.

ولكن الآن مع بلوغ الحصيلة خمسة أضعاف تلك النسبة التي تحدث عنها كبير مستشاري رئيس الوزراء البريطاني، زعم رئيس الوزراء أن استعداد بريطانيا لمواجهة جائحة مستقبلي أصبح الآن “هائلاً بالمقارنة” بما كان عليه العام الماضي وفي السابق.

لكن بوتيرة ونبرة مختلفة تمامًا عن نبرة رئيس الوزراء جونسون، اعترف البروفيسور “ويتي” أن هناك “قدرًا هائلاً تعلمناه ونتعلمه وسنتعلمه وسنتعرف عليه لاحقا”

وأضاف أن الأطباء تعلموا أيضًا أشياءً “إكلينيكية” وذلك حول علاج أفضل لخفض معدل الوفيات و إن بريطانيا تعلمت أشياء “من الناحية التشغيلية” ، مما يعني أنها تستطيع الآن فعل أشياء للتعامل مع الفيروس بطرق لم تكن تستطيع معرفتها والتعامل معها من قبل.

وأضاف ويتي: “سيتعين علينا مواصلة تعلم الدروس من هذا الوباء الخطير لأن هناك الكثير لنتعلمه منه .. لسوء الحظ ، ما زلنا نتلقى المزيد من الوفيات لإضافتها إلى هذا المجموع المحزن للغاية”.

وكان الدكتور “تشاند ناجبول” رئيس مجلس الجمعية الطبية البريطانية قد قال:
“يجب ألا ننسى ولن ننسى هذا اليوم.

“وذلك في معرض التحدث عن تجاوز مائة ألف قتيل جراء الإصابة بفيروس كوفيد19 وكأول دولة في أوروبا تصل إلى هذا العدد المظلوم من القتلى، قال:
“يجب أن نتعلم الدروس من هذه المأساة المحزنة.”

ويبدو ان رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” وفريقه الطبي ووزير الصحة اتفقوا على نفس الكلام وان الأهم الآن هو القادم وأن المملكة المتحدة قد أصبحت اكثر جهوزية للتعامل مع هذا الفيروس وانه يجب ان ننسى ونتعلم.
ولكن السؤال المهم هو:
هل كان يجب أن ندفع هذه الفاتورة الباهظة لنتعلم !!؟

السابق
تغييرات هامة في نظام الهجرة الجديد إلى المملكة المتحدة – إليك الدليل الشامل لكل ما تحتاج معرفته لعام 2021م
التالي
رئيس الوزراء “جونسون” يكشف عن موعد إنهاء الإغلاق في بريطانيا

اترك تعليقاً