أخبار بريطانيا

السلالة الجديدة لكورونا أكثر عدوى وتصيب الأطفال وتنتشر بينهم بسرعة أكبر

blank

السلالة الجديدة لكورونا أكثر عدوى وتصيب الأطفال وتنتشر بهم بسرعة أكبر

كورونا المتحورة والأطفال

اكتشف علماء وأخصائيون بريطانيون أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي اكتشفت مؤخرا في البلاد، أكثر عدوى وتصيب الأطفال بسرعة أكبر، بسبب قدرتها على اختراق الجسم والخلايا.

وكانت قد نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن البروفيسور، السيدة “ويندي باركلي”، التي تعمل في كلية إمبريال كوليدج لندن، وعضوة مجموعة “نيرفتاغ”
“أن النسخة السابقة من الفيروس واجهت صعوبة في الارتباط بأنظمة الاستقبال “ACE2” ودخول الخلايا، ونتيجة لذلك، أصبح البالغون الذين لديهم المزيد من إنزيم “ACE2” في أنفهم وحلقهم هدفا أسهل للفيروس، والتي كانت تصيب الأطفال بشكل أقل.

وأضافت البرفيسور “باركلي”:
“ولكن من الأسهل على السلالة الجديدة من الفيروس القيام بذلك، لذا يمكن أن يكون الأطفال الغير بالغين عرضة للإصابة بهذا بهذه السلالة الجديدة مثل البالغين”، وأضافت البروفيسور “أن هذا العامل يمثل السبب الرئيس لانتشار أسرع لفيروس كورونا الجديد”.

وقد ذكر أطباء من المملكة المتحدة في وقت سابق، أن السلالة الجديدة معدية بنسبة 70% وتنتشر بين الجميع بشكل أسرع.

ولم يثبث العلماء والمختصون البريطانيون في المملكة المتحدة حتى الآن ما إذا كانت هذه السلالة الجديدة التي اكتشفت في البلاد أكثر فتكا أو تؤدي إلى أعراض أكثر خطورة.

وقال رئيس الوزراء في المملكة المتحدة السيد “بوريس جونسون” الاثنين إنه يريد فتح المدارس في يناير “كانون الثاني” من العام الجديد “إذا أمكن ذلك”.

ومن الملاحظ أن الأطفال في جميع أنحاء العالم تقريبا يتجاهلون الفيروس، لكن ظهور هذه السلالة الجديدة يمكن أن تغير الدور الذي يؤدونه، وتؤديه المدارس، في سرعة نشر الفيروس الجديد المتحور.

وكان البروفيسور “فيرجسون” أنه من المتوقع انخفاض عدد الإصابات مع إغلاق المدارس وتحصن الناس في بيوتهم في عيد الميلاد واعياد رأس السنة.

وأضاف أيضا: “السؤال الحقيقي المطروح إذن، هو:
“إلى أي مدى يمكننا تخفيف الإجراءات في العام الجديد، مع الاحتفاظ بالسيطرة”.

لكن من الواضح أن الشيء المنطقي المقبول هو تتبع مسار الوباء وسرعة انتشار هذه السلالة الجديدة، وإبقاء الأمور قيد المراجعة المستمرة.

السابق
1200 صفحة تكشف تفاصيل الطلاق البريطاني الأصعب مع الاتحاد الأوروبي
التالي
عشية الطلاق البائن بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي – مناقشات أخيرة وتوقيع الاتفاق

اترك تعليقاً